استهدف انفجار، اليوم السبت، مؤتمر الحزب الشيوعي في عاصمة جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد.

موسكو — سبوتنيك. وقال العضو في الحزب الشيوعي جينادي فومينكو للصحفيين اليوم السبت:” كان داخل المبنى لحظة الانفجار، نحو 50 شخصا، أصيبت امرأتان، واحدة بحروق شديدة، وأصيب كذلك أيغور خاكيزيانوف”.

ويذكر أن أيغور خاكيزيانوف كان يشغل في عام 2014 منصب وزير الدفاع في الجمهورية، وهو الآن مرشح للانتخابات الرئاسية القادمة في الجمهورية التي ستجرى في 11 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأكد الأمين العام للحزب أنه تم التحكم بالقنبلة عن بعد.

ووقع انفجار في 31 أغسطس/ آب 2018 بمقهى “سيبار” وسط مدينة دونيتسك، على بعد عدة أمتار من مقر زاخارتشينكو، مما أدى لمقتل رئيس الجمهورية ألكسندر زاخارتشينكو وإصابة وزير الدخل والضرائب ألكسندر تيموفييف.

واتهمت دونيتسك جهاز الأمن الأوكراني بالوقوف وراء العمل الإرهابي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.