غرق “أربعة أكراد غرقوا في بحر بين تركيا واليونان”،”ثلاثة منهم من اسرة واحدة ومن أهالي محافظة دهوك ولايزال البحث جاري عنهم .

وقال فاضل طيب سمو، وهو جد أحد الأطفال الذين فقدوا حياتهم إن «قارباً مطاطياً يقل نازحين، جميعهم من أهالي زاخو، انطلق من تركيا باتجاه اليونان، وحسب المعلومات التي وصلتنا فقد غرق القارب في مياه بحر إيجة، ما أسفر عن غرق إمرأة وإثنين من أطفالها، مع حفيدي الذي كان معهم».

وأوضح أن «كاميران يوسف، وهومن أبناء قريتنا في زاخو كان على متن القارب، وحين غرق القارب غرقت زوجته (بيان عجيل 35 عاماً) مع إثنين من أطفالها (شيروان 12 عام، وآدم 4 أشهر)، فيما وصل كاميران وإثنين آخرين من أطفاله إلى اليونان. وكذلك حفيدي (أحمد هاريوان فاضل) البالغ من العمر 4 سنوات الذي كان في القارب معهم غرق أيضاً، فقد كان بلا أب أو أم لذلك أخذوه معهم».

وبيّن فاضل طيب سمو، أن 25 طالب لجوء كانوا على متن القارب، غرق منهم 4 ووصل 21 إلى إحدى الجزر اليونانية، «ومن هناك اتصلوا بنا وأبلغونا أنهم لا يعرفون أين هم بالضبط وأنه لم يتم العثور على جثامين الغرقى حتى الآن».

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.