أعلن رئيس مجلس قضاء الكحلاء جنوب شرق مدينة العمارة مركز محافظة ميسان، ميثم صبيح، سقوط القضاء أمنياً بيد العشائر المسلحة”.

وقال صبيح في تصريح صحفي إن “النزاع العشائري المسلح تجدد في القضاء وبالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بعد هدنة لم تدم طويلاً”.

وأضاف صبيح، أن “القضاء ساقط أمنياً بيد العشائر المسلحة”.

واندلعت مواجهات مسلحة عنيفة بين العشائر استخدمت فيها مختلف أنواع الاسلحة.

وفرضت قوات الشرطة اجراءات أمنية مشددة عقب المواجهات المسلحة.

وطالب رئيس لجنة الطاقة لشؤون النفط والغاز في مجلس محافظة ميسان راهي البزوني ، أمس السبت، رئيس الوزارء العراقي، حيدر العبادي بالتدخل الفوري لإنهاء النزاعات العشائرية في المحافظة.

وقال البزوني في تصريح صحفي إن “سبب تلك النزاعات تعود إلى واردات منفذ الشيب الحدودي”، مضيفاً “نحن نعاني بشكل يومي من اشتباكات بين العشائر التي تفرض سيطرتها على المنفذ داعياً المحافظ لأخذ دوره بالاتصال والتنسيق مع الحكومة المركزية كونه رئيس اللجنة الأمنية العليا في المحافظة”.

وأضاف “سبق وأن صوت مجلس محافظة ميسان في وقت سابق من العام الحالي على غلق منفذ الشيب الحدودي مؤقتاً بسبب حدوث نزاع عشائري أدى إلى إصابة أحد المدنيين على وارادات ميزان المنفذ”.

يذكر أن عدداً من المحافظات الجنوبية بينها محافظة ميسان تشهد بين الحين والآخر نزاعات عشائرية تتسبب في مقتل وإصابة عدد من المواطنين.

انقر لرؤية الفيديو

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here