فرض المنطق نفسه وأنهى برشلونة مغامرة ديبورتيفو ألافيس عندما تغلّب عليه 3-1 في نهائي كأس إسبانيا، محققاً لقبه التاسع والعشرين.

 

ودوّن ميسي أول أهداف المباراة مع الدقيقة الثلاثين من تسديدة جميلة قبل أن يدرك الفرنسي ثيو هيرنانديز التعادل بعدها بثلاث دقائق من ركلة حرة مباشرة عجز الهولندي سيليسين عن التصدي لها.

 

واستغل برشلونة انخفاض تركيز ديبورتيفو ألافيس في آخر دقائق الشوط الأول عندما منحه البرازيلي نيمار هدف التقدم (45) مستفيداً من تمريرة البرتغالي أندريه غوميز الذي شارك كبديل للأرجنتيني ماسكيرانو المصاب مع الدقيقة (11).

 

وعاد ميسي للظهور مجدداً مانحاً كرة ذكية لباكو ألكاسير حيث نجح المهاجم القادم من فالنسيا في إضافة هدف برشلونة الثالث (45+3).

 

ولم يطرأ أي تغيير على النتيجة في الشوط الثاني بالرغم من محاولات الفريقين الكثيرة.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here