Pin It

كشف موقع صحيفة فورسيس نت العسكرية البريطانية ، السبت، أن حوالي 600 عسكري من جنود الكتيبة الثالثة بدأوا رفع وتيرة تدريباتهم بممارسة اطلاق النار الحي استعداد للانتشار في العراق ضمن عملية شادر البريطانية داخل مايسمى بالتحالف الدولي .

وذكرت الصحيفة في تقريرلها أن ” الكتيبة التي تدعى باسم البنادق الثلاثة هي واحدة من اربع كتائب مشاة ضاربة جديدة تابعة للجيش البريطاني تم تحويلها مؤخرا الى المشاة الآلية “.

واضافت أنه ” تم تدريب اكثر من 600 عسكري بالذخيرة الحية لضبط مهاراتهم القتالية قبل نشرهم في العراق “، فيما قال قائد الكتيبة أنه” سوف يشهد انتشار الرماة في العراق تدريب القوات المحلية كجزء من عملية شادر التي تطلق على مساهمة بريطانيا ضمن التحالف الدولي في البلاد”.

وكانت كندا قد اعلنت في وقت سابق انها ستتزعم المهمة الجديدة للناتو في العراق بارسال 500 عسكري نصفهم من القوات الكندية لتدريب القوات العراقية بحسب زعمهما .

يذكر ان التحالف الدولي الذي تقوده امريكا يسعى وبطرق مختلفة للبقاء لفترة طويلة في العراق بحجة التدريب والاستشارة للقوات العراقية ، ويحاول ويخطط لزيادة قواته القتالية ويجلب مقاتلين من جنسيات مختلفة بينها الناتو لتوسيع رقعة سيطرته الجغرافية على ارض العراق لاستخدامها نقطة انطلاق لخلق الازمات والحروب في المنطقة .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.