" />

بسبب التقشف في العراق تعطل تشييد 500 بناية مدرسية في بابل

 

 

 

 

 

كشفت مديرية التربية في محافظة بابل عن حاجة المحافظة لأكثر من 500 بناية مدرسية جديدة لفك الدوام الثنائي والثلاثي، في حين أشارت الى توقف العمل بمشاريع تأهيل وبناء أكثر من 130 مدرسة منذ أكثر من 3 أعوام نتيجة التقشف المالي وغياب التخصيصات.

وقال مدير التخطيط التربوي في بابل عماد جاسم الموسوي إن “في بابل أكثر من 1400 مدرسة ابتدائية ومتوسطة وثانوية موزعة على الاقضية والنواحي والارياف في محافظة بابل وان هذه المدارس تشغل 848 بناية وان جميع المدارس يكون دوامها ثنائيا ولكثرة أعداد التلاميذ والطلبة اصبح لدينا دواماً ثلاثيا في بعض المدارس”.

وأشار الموسوي الى ان “هناك نقصا واضحا بعدد الصفوف بالمدارس مما أدى الى ازدحام الصفوف بالتلاميذ والطلبة وخارج السياقات العالمية وهذا يؤدي الى عدم استيعاب الطلبة لما يطرحه المدرس من مواد ومعلومات”.

وأكد الموسوي ان “بابل تحتاج لأكثر من 500  بناية مدرسة لفك الازدواج والدوام الثلاثي  وان الوضع المالي الحالي بسبب الضائقة المالية للدولة  لايسمح ببناء المدارس”.

وكشف ان  “أكثر من 130 مدرسة متوقف العمل بها منذ ثلاث سسنوات بسبب عدم وجود تخصيصات مالية لها ونسبب الانجاز متفاوتة منها  مدارس ضمن مشاريع تنمية الاقاليم التي  اعلنتها الحكومة المحلية واخرى ضمن مشروع رقم واحد الوزاري ضمن مشاريع بناء المدارس  بالبناء الجاهز وعددها  61 مدرسة اكتمل العمل فقط ب 3 مدارس وان جميع هذه المدارس تبنى بطريقة البناء الجاهز”.

ولفت الى ان “أحد أسباب تدني نسب النجاح في المدارس المتوسطة والثانوية هي قلة الابنية المدرسية وازدحام الصفوف  بالطلبة”، مضيفا ان “وزارة التربية اطلقت مبادرات مجتمعية وهي  مدرستي بيتي  و  الشراكة المجتمعية  يساهم بها اهالي المناطق التي توجد فيها المدارس والهدف من هذه المبادرات اضافة صفوف  وصحيات بالمدارس وصبغ الواجهات المدرسية والصفوف وعمل حدائق مدرسية وتأهيل الكهرباء والماء والرحلات المدرسية وحققت هذه المبادرات نجاحا كبيرا بالمحافظة حيث تم بناء 10 مدارس جديدة وإضافة العديد من الصفوف المدرسية الجديدة”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *