نشرت صحيفة الديلي تليغراف مقالا لمراسلها كون كوغلين بعنوان “لوموا تنظيم الدولة الإسلامية على مقتل المدنيين وليس قواتنا الجوية”.
ويرى كوغلين أن اعتراف وزير الدفاع البريطاني مؤخرا بأن مدنيا قتل عن طريق الخطأ في غارة جوية بريطانية على مدينة الموصل شمال العراق لا يلقي باللوم على عاتق سلاح الجو الملكي البريطاني ولكن تنظيم الدولة الإسلامية.
ويعتبر كوغلين أن مقاتلي التنظيم تعمدوا التحصن في مواقع مدنية ووسط المناطق التي يعيش فيها المدنيون، وهو ما جعل العملية العسكرية التي جرت بقيادة الولايات المتحدة أكثر صعوبة.
ويؤكد كوغلين ان القوات الجوية البريطانية قامت بما لايقل عن 10 في المائة من إجمالي الطلعات الجوية التي قامت بها قوات التحالف واستخدمت قذائف ذكية موجهة بالليزر لتكون أكثر دقة في إصابة أهدافها.
ويقول كوغلين “لقد جلست بنفسي في غرفة التحكم الجوي أثناء قيام المقاتلات بغارة على إحد المواقع وشاهدت بنفسي مدى الدقة على توجية القذائف إلى الاهداف المطلوبة والحرص من جميع المسؤولين في الغرفة على تفادي وقوع أي إصابات بين المدنيين”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here