اعلنت مؤسسة الشهداء، الثلاثاء، انه سيتم نقل رفات الهنود الـ39 الذين قتلوا على يد “داعش” في الموصل الى بلادهم،

وزار “السفير الهندي في العراق براديم سينغ راجبور مقر مؤسسة الشهداء، بعدفتح المقبرة التي عثر عليها في منطقة وادي عكاب بمحافظة نينوى، وتضم رفات 39 هنديا الذين قتلوا على يد داعش خلال سيطرته على المحافظة”، الذين كانوا يعملون باحدى الشركات في المحافظة”.

وتمت مطابقة الحمض النووي لهذه الرفات وتبين انهم الهنود الـ39 الذين كانوا مفقودين في نينوى”، وان “الرفات ستنقل الى الهند بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية بالحكومة العراقية”.

واكد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، في وقت سابق، عدم وجود “أدلة قاطعة” عن مصير المفقودين الهنود الذين اختطفهم تنظيم “داعش” ابان سيطرته على الموصل قبل نحو ثلاث سنوات.
وأكدت السلطات الهندية، الثلاثاء، ان 39 هنديا يعتقد أنهم خطفوا على يد متشددين في مدينة الموصل عام 2014، فقدوا حياتهم بعد العثور على مقبرة جماعية تضم رفاتهم.

ونقلت “رويترز” عن وزيرة الخارجية الهندية، سوشما سواراج، قولها في كلمة لها أمام البرلمان، اليوم (20 آذار 2018)، إن جثث 39 هنديا انتشلت من مقبرة جماعية في الموصل، مشيرة إلى ان اختبارات الحمض النووي أكدت أنهم عمال البناء الذين فقدوا في المدينة بعد دخول داعش إليها في العام 2014.

وأضافت سواراج، “يمكنني القول بالدليل القاطع إن التسعة والثلاثين لقوا حتفهم”.

وكانت الحكومة الهندية أشارت في وقت سابق، انها لن تعلن عن مقتل الهنود المفقودين إلا بعد الحصول على دليل قاطع يؤكد ذلك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.