وصف الفريق الركن مهدي الغراوي، قرار حكم الإعدام الصادر بحقه من المحكمة العسكرية بأنه “استهداف سياسي”،

وأوضح في تصريح صحفي له نشر اليوم 29 نيسان 2018 أنه “لا يزال موجودا في بغداد بمنطقة قريبة من المجمع الحكومي، وأنه على علم بهذا القرار لكنه لا يستطيع الإدلاء بتصريحات أمام الكاميرا بأمر من حيدر العبادي”

ووصف الغراوي قرار المحكمة العسكرية التابعة لوزارة الدفاع بأنه “استهداف سياسي” ربما لنوري المالكي أو الحالي حيدر العبادي أو حزب الدعوة من قبل جهات سياسية منافسة،

يذكر أن المحكمة العسكرية قضت غيابيا بـ”الإعدام رميا بالرصاص” بحق الفريق الركن مهدي الغراوي، الذي كان قائدا لعمليات نينوى عام 2014،

وإن الوثيقة المشار إليها هي مخاطبة من قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت لوزير الداخلية قاسم الأعرجي أطلعه من خلالها على الحكم الذي وصله ضد الغراوي من وزارة الدفاع لأن الغراوي ينتمي للشرطة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.