أكد قائممقام قضاء سنجار بالوكالة، فهد حامد عمر، انتشار القوات العراقية في جميع أنحاء القضاء، مضيفاً أنه “لم يعد هناك مقاتل واحد من حزب العمال الكوردستاني في سنجار”.

وأضاف: “تشمل هذه القوات الجيش العراقي، وقوات الحشد الشعبي والشرطة المحلية – وبالتحديد اللواء 73 و 92 – والتي تمسك الأرض بدءاً من الحدود الإدارية لسنجار على طول الطريق وصولاً إلى الحدود السورية، ثم إلى تل بوكا وربيعة”.

وأشار إلى أن “جميع نقاط التفتيش على طول الطريق تحت حماية قوات الأمن العراقية، وهناك تنسيق بين الجيش العراقي وقوات الحشد”.

ومضى بالقول: “تم إخراج قوات حزب العمال الكوردستاني من سنجار وليس هناك عنصر واحد منهم هنا الآن”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here