اعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، السبت، عن الغاء كتابا يتضمن مخاطبة مع جامعة البصرة بشأن منح طالب في كلية الهندسة درجات إضافية لغرض التخرج، فيما وجهت بالتحقيق العاجل.

وقالت الوزارة في بيانلها، “التزاما منها بما يحقق الحالة العلمية الرصينة في الجامعات ومراعاة للمتطلبات الأكاديمية وسياقاتها الثابتة فإن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تابعت كتابا مسربا محجوب الاسم منشورا في مواقع التواصل الاجتماعي يتضمن مخاطبة مع جامعة البصرة بشأن منح طالب في كلية الهندسة درجات إضافية لغرض التخرج”.

واضافت الوزارة، “ولدى التدقيق في حيثيات الموضوع وسيرة الطالب الدراسية قررت الوزارة بتاريخ 26/9/2018 إلغاء مضمون الكتاب الذي تابعنا مؤشراته منذ مدة وشخصنا المسؤولين عنه، ما دعا الأطراف المتضررة الى تسريبه في محاولة لإثارة اللغط ووجهنا بتشكيل لجنة تحقيقية عاجلة لتشخيص مسارات التقصير بين الدائرة المختصة والجامعة المعنية”.

وبحسب الوثيقة التي تحمل توقيع مدير عام دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة في الوزارة إيهاب ناجي عباس، فأن “وزارة التعليم العالي وافقت على طلب تقدمت به رئاسة جامعة البصرة لمنح أحد طلبة المرحلة الرابعة في كلية الهندسة 13 درجة، بعد أدائه الامتحانات النهائية، لغرض النجاح والتخرج“.

وأوضحت صفحة “نادي كلية الهندسة _جامعة البصرة” تفاصيل الامر، فكتبت: “وزارة التعليم العالي ورئاسة جامعة البصرة تجبر كلية الهندسة على اضافة 13 درجة لاحد الطلبة ونجاحه من المرحلة الرابعة وتخرجه كمهندس”، مبينة ان “الوزارة ورئاسة الجامعة خاطبت كلية الهندسة بهذا الكتاب، كون الطالب مدعوم من كوادر أحد الاحزاب الفاسدة والمسيطرة على وزارة التعليم“.

وأضافت، أن “رد عمادة كلية الهندسة بالرفض لهذه المهزلة، وكان اقتراح ادارة الكلية بأن تضاف الدرجات الـ 13 لكل طلبتها، وليس لطالب واحد فقط، او تضاف درجات اقل منها مثلا اضافة 10 درجات لكل الطلبة اسوة بهذا الطالب”، لافتة الى ان “وزارة التعليم العالي ورئاسة جامعة البصرة ردت على مقترح الكلية، بأن تضاف الدرجات لهذا الطالب فقط وينجح من المرحلة الرابعة (غصبا) على ادارة كلية الهندسة“.

وأشارت، الى ان “اوليات الطالب وما يحتاج من درجات موجودة لدى رئاسة الجامعة فتمت اضافة 13 درجة له“.

وطالبت الصفحة وناشطون اخرون، ادارة كلية الهندسة والمتمثلة بعميد كلية الهندسة بـ”إيضاح كافة تفاصيل هذه الفضيحة الكبرى واعلام الرأي العام والطلبة بالحقيقة، حتى تعود الثقة للطلبة والخريجين بكليتهم وللمحافظة على الامانة العلمية ورصانة كلية الهندسة وحتى تحقق العدالة لجميع الطلبة وليس لأبناء الاحزاب الفاسدة فقط”، داعين “كل اصحاب الشأن للتحقيق بذلك حتى لا يتم تكرار هذه الحادثة في بقية الجامعات العراقية“.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.