ادت المحاولة الارهابية التي قامت مجموعة مسلحة مجهولة بالهجوم على عدد من الشبان من عشيرة الزرگوش في منطقة بختياري التابعة الى مدينة خانقين، الى استشهاد سبعة شبان وجرح اخرين.

وادان مركز تنظيمات خانقين الثامن للاتحاد الوطني الكوردستاني في بيان تلقى PUKmedia نسخة منه اليوم الجمعة، هذه الفعلة الإرهابية الجبانة بكافة الطرق والوسائل، مشيرا الى استمرار المحاولات وبكل الإمكانيات للحفاظ على التعايش السلمي بين الأديان و القوميات في المدينة، والمحافظة على امان المنطقة والاستقرار في خانقين.

واوضح البيان، ان “مثل هكذا ممارسات وحوادث في هذه المرحلة هي بمثابة توجيه رسالة واضحة الى الاطراف الكوردستانية لحلحلة المشاكل السياسية باسرع وقت ممكن، والسعي للحفاظ على المصالح العليا لامتنا ووضع المشاكل الاخرى جانبا، كي لا يكون شعب كوردستان وبالأخص في المناطق المستقطعة وقودا لمصالح السياسيين”.

وقال بيان المركز ايضا: انه “نرى في نفس الوقت ضرورة وضع خطوات جدية من قبل الحكومة العراقية للتقدم في معالجة المشاكل العالقة، لان المنطقة تغلي على نار هادئة، ويوم بعد الاخر تشتعل هذه النيران، واذا لم نقم بايجاد الحلول المناسبة لا شك ان البلاد كلها ستحترق بهذه النيران المشتعلة”.

واشار البيان الى انه “لذلك على الاطرف السياسية والمسؤولين في بغداد العمل بجدية لمعالجة المشاكل السياسية لضمان حياة ومستقبل افضل للناس”.

واضاف مركز تنظيمات (8) للاتحاد الوطني الكوردستاني في خانقين بحسب البيان: “نعزي أنفسنا وذوي الشهداء من عشيرة الزرگوش، وسوف نبذل كافة الجهود للحفاظ على امن مدينة خانقين، وان نضع حدا لمنع تكرار مثل هكذا حوادث وممارسات”. كما انه على “الأجهزة الامنية ان تلقي القبض على الفاعلين باسرع وقت ممكن وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم وفق القانون.

مركز تنظيمات خانقين الثامن للاتحاد الوطني الكوردستاني

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.