لم تنجح جهود تثبيت اطلاق النار في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بصيدا في جنوبي لبنان، حيث عادت الاشتباكات بشكل متقطع، بين عناصر حركة فتح ومسلحي مجموعتين متطرفتين.

وقالت مراسلتنا إن الاشتباكات تجددت بين فتح ومجموعتي بلال بدر وبلال العرقوب المتشددتين في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة على محور سوق الخضار – حي الطيري- جبل الحليب، حيث سمع إطلاق نار كثيف من الأسلحة الرشاشة أو القذائف الصاروخية والقنابل اليدوية بالإضافة إلى رصاص القنص بين الحين والآخر.

ووردت أنباء عن سقوط جريحين نتيجة الاشتباكات، في حين يتوقع أن يعقد اجتماع بين مسؤولي الفصائل للتوصل إلى تثبيت لوقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه .

وارتفعت حصيلة الاشتباكات في مخيم عين الحلوة إلى 3 قتلى وأكثر من 17 جريحا، وأدت إلى نزوح عشرات العائلات من مناطق الاشتباك.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here