أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب حالة الطوارئ في لويزيانا في إجراء يتيح تأمين مساعدات فيدرالية تحسباً لوصول الإعصار هارفي إلى هذه الولاية الواقعة في الجنوب الأميركي قرب تكساس.

 

وهذا الإعلان يتيح للحكومة الفيدرالية، خصوصاً وكالة إدارة الأحوال الطارئة الفيدرالية، تنسيق جهود الإغاثة وكذلك توفير تمويل فيدرالي لأعمال الإنقاذ.

 

وأعلن البيت الأبيض في بيان أن “هذا الإجراء سيتيح للوكالة أن تجهز المعدات والإمكانات اللازمة وفقاً لما تراه ملائماً”.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here