طالبَ مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في البصرة الحكومتين المركزية والمحلية بموقف جاد تجاه تردي وضع المياه في المحافظة. وقال المكتب : ان “نسب الملوحة في مياه الشرب ارتفعت، وتحولت إلى ما يشبه المياه الثقيلة في بعض المناطق، مع ارتفاع حالات التسمم إلى ١١١ الف حالة”. وحذر البيان من حدوث إصابات لدى طلبة المدارس رصدها المكتب، داعيا الى اتخاذ الخطوات اللازمة بهذا الشأن
كما اكد النائب فالح الخزعلي عن وفاة 90 شخصا في احدى نواحي المحافظة بسبب تلوث الماء والهواء، وقال الخزعلي في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمبنى البرلمان وحضرته السومرية نيوز، ان “المادة ٣٣ من الدستور كفلت حق العيش للمواطنين في ظروف بيئية جيدة”، مبينا انه “نظرا لما تشهده البصرة من ظروف بيئية سيئة ووفاة ٩٠ شخص في ناحية عز الدين سليم وهي ناحية صغيرة جدا، تبين وجود تلوث بالماء والهواء وهذا مثبت باحصائيات رسمية”.وطالب الخزعلي بـ”فصل وزارة الصحة والبيئة الى وزارتين الصحة والبيئة نتيجة لزيادة الامراض والاملاح”، داعيا الى “استقلالية وزارة البيئة كي تتصدى للمخلفات البيئية والتلوث”. وتعيش محافظة البصرة اوضاعا اجتماعية واقتصادية وخدمية سيئة اضافة الى انتشار حالات التسمم بين ابناءها نتيجة لتلوث الهواء والمياه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.