أفادت وسائل إعلام أردنية رسمية بأن الملك عبد الله الثاني تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغه فيه بنيته المضي قدما بنقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى القدس.

وذكرت وكالة “بترا” الأردنية أن الملك عبد الله الثاني حذر ترامب “من خطورة اتخاذ أي قرار خارج إطار حل شامل يحقق إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية”، مشددا على أن “القدس هي مفتاح تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم”.

وأكد الملك عبد الله أن هذا القرار ستكون له “انعكاسات خطيرة على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط”، وأنه “سيقوض جهود الإدارة الأمريكية لاستئناف العملية السلمية، ويؤجج مشاعر المسلمين والمسيحيين”.

وأفادت الوكالة أيضا بأن الملك عبد الله الثاني أجرى أيضا اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد خلاله “دعم الأردن الكامل للفلسطينيين في الحفاظ على حقوقهم التاريخية الراسخة في مدينة القدس، وضرورة العمل يدا واحدة لمواجهة تبعات هذا القرار، والتصدي لما يقوض آمال الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here