قال البيت الأبيض يوم الاثنين إنه يدرس سحب تصاريح أمنية من ستة مسؤولين سابقين في المخابرات وجهات إنفاذ القانون من بينهم جون برينان مدير وكالة المخابرات المركزية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما وجيمس كومي الذي كان مدير مكتب التحقيقات الاتحادي قبل أن يقيله الرئيس دونالد ترامب.

وللتصريح الأمني عدة مستويات ويخول للمسؤول الاطلاع على مستوى محدد من المعلومات السرية الخاصة بالحكومة الأمريكية.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض في إفادة صحفية “الرئيس لا ينظر فقط في سحب التصريح الأمني من برينان لكنه يدرس أيضا سحب تصاريح كومي وهايدن وكلابر ورايس ومكابي”.

وكانت ساندرز تشير إلى مايكل هايدن المدير السابق لوكالة الأمن الوطني وجيمس كلابر المدير السابق للمخابرات الوطنية وسوزان رايس مستشارة الأمن القومي السابقة وأندرو مكابي نائب مدير مكتب التحقيقات الاتحادي السابق.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.