قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس إن محاميه مايكل كوهين لم يستخدم أموال الحملة الدعائية لانتخابات الرئاسة ليدفع مبلغا من المال لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز في إطار عقد قال إنه كان يهدف لمنعها من توجيه “اتهامات كاذبة وابتزازية” بشأن علاقة معه.

وقال ترامب في تغريدة من سلسة تغريدات على تويتر يوم الخمس “لم تلعب أي أموال من الحملة أو المساهمات في الحملة أي دور في هذه الصفقة”.

وجاءت تصريحاته بعد أن قال رودي جولياني رئيس بلدية نيويورك السابق الذي انضم الشهر الماضي للفريق القانوني لترامب إن ترامب رد 130 ألف دولار دفعها محاميه كوهين لدانيالز مقابل سكوتها بشأن علاقة جنسية مزعومة مع ترامب.

. رودي جولياني أضاف أنّ دفع المبلغ للمثلة الإباحية كان مقابل التزامها الصمت بشأن علاقة تزعم حصولها بينها وبين ترامب.

وأوضح رودي جولياني لشبكة فوكس نيوز أنّ الأموال دفعها المحامي مايكل كوهين، وقام الرئيس بتسديدها على مدى عدة أشهر.

ويمثّل تصريح جولياني هذا تناقضا مع ما دأب ترامب على قوله بشأن هذه القضية. فالرئيس الذي ينفي إقامة أي علاقة بالممثلة الإباحية، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، نفى في البداية أي علم له بالأموال التي دفعها كوهين لها، ثم عاد وأكد الأسبوع الماضي أن محاميه أبرم صفقة معها بالنيابة عنه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.