" />

تطوير السيارات ذاتية القيادة!

 

تعاون قادة صناعة السيارات ذاتية القيادة في تصميم “النظام البيئي” اللازم لتطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية.

وأعلنت شركة إنتل هذا الأسبوع عن التعاون مع تويوتا، لإنشاء نظام الحوسبة “Automotive Edge Computing Consortium”.

وتخطط الشركتان لتبادل البيانات والمعلومات، من أجل تطوير نظام إنشاء الخرائط وتحسين التكنولوجيا المساعدة للسائقين.

وجاء في الإعلان الصادر عن الشركتين، أن “الهدف من الائتلاف التجاري يكمن في تطوير نظام بيئي للسيارات المتصلة ببعضها البعض، لدعم القيادة الذكية وإنشاء الخرائط المدعومة ببيانات الوقت الحقيقي، وكذلك القيادة المساعدة على أساس الحوسبة السحابية”.

 

كما انضم إلى هذا التعاون التجاري القائم، DENSO وEricsson وNippon Telegraph وNTT DOCOMO، بالإضافة إلى تويوتا InfoTechnology Center Co وToyota Motor Corp، حيث تتطلع المجموعة إلى التوسع بانضمام شركات أخرى في المستقبل.

وبهذا الصدد، قالت تويوتا: “في الأشهر المقبلة، ستبدأ الشركات المذكورة آنفا بأنشطة تدعو من خلالها قادة التكنولوجيا العالمية إلى الانضمام إلينا وتوسيع الاتحاد”.

وسيركز هذا التعاون على زيادة قدرة الشبكة عموما، لاستيعاب البيانات الكبيرة المتبادلة بين المركبات والسحابة الإلكترونية.

وتشير التقديرات إلى أن حجم البيانات المتبادلة بين السيارات والسحابة، سيصل إلى 10 إكسابايت في الشهر، بحلول عام 2025، أي ما يقرب من 10 آلاف مرة أكبر من الحجم الحالي.

وسيكون من الضروري إنشاء بنية جديدة للحوسبة الشبكية، لمعالجة الزيادة المتوقعة، كما سيحدد التعاون الجاري المتطلبات اللازمة، إلى جانب التركيز على صناعة السيارات.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت شركة إنتل عن خطط لتطوير أسطول من السيارات ذاتية القيادة، بعد الانتهاء من شراء شركة تكنولوجيا التحكم الذاتي الإسرائيلية “Mobileye”.

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد يوم واحد من إغلاق صفقة بقيمة 15 مليار دولار لشراء الشركة، المتخصصة في أنظمة مساعدة السائق، قالت إنتل إنها ستبدأ بطرح سيارات ذاتية القيادة تماما، في وقت لاحق من هذا العام، لاختبارها في أوروبا وإسرائيل والولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *