" />

تظاهرة قرب ديوان محافظة البصرة احتجاجا على زيادة اجور الكهرباء

 

 

خرجت تظاهرة قرب ديوان محافظة البصرة احتجاجاً على زيادة اجور الكهرباء ورفضاً لإشراك شركات أهلية في إدارة قطاع توزيع الكهرباء في المحافظة .

وقال أحد منظمي التظاهرة  إن “التظاهرة خرجت قرب ديوان المحافظة بمشاركة المئات هدفها الأول المطالبة بتخفيض اجور الكهرباء وعدم زيادتها”، مبيناً أن “زيادة الاجور يعد قراراً جائراً يثقل على كاهل الفقراء، ونطالب بالتراجع عنه، وإقالة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي لأنه المسؤول عن ذلك “.

ولفت الى أن “الاحتجاجات ضد زيادة اجور الكهرباء سوف تتصاعد وتيرتها في البصرة خلال الأيام المقبلة مع تصاعد درجات الحرارة”، معتبراً أن “زيادة اجور الكهرباء ليس من المستبعد أن تكون بدافع خلق حالة امتعاض شعبي لإرباك الأوضاع في المحافظة”.

وكانت الحكومة المحلية في البصرة ذكرت قبل أيام قليلة بأن فصل الصيف الحالي سيكون “صعباً للغاية” على المواطنين بسبب انخفاض انتاج الطاقة الكهرباء مقارنة بالعامين الماضيين من جراء عدم إبرام عقود لشراء للطاقة الكهربائية من محطات انتاجية استثمارية تابعة لشركات من القطاع الخاص، فيما رفض مجلس المحافظة خلال جلسة سابقة زيادة اجور الكهرباء، وحصلت بعض الاحتجاجات في مناطق متفرقة من المحافظة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *