وقع تفجير بقنبلة يدوية أعقبه إطلاق نار، اليوم الجمعة، 16 حزيران، 2017، داخل مسجد “بهشت” بمحافظة السليمانية، الذي يؤم رجل الدين المعروف “عبداللطيف السلفي” المصلين فيه.

وقال مراسل وكالة الاستقلال  في السليمانية، إن أحد المسلحين تسلل إلى الباحة الخلفية للمسجد، ورمى القنبلة، أعقبه إطلاق نار، ثم لاذ بالفرار إلى مركبة كانت في انتظاره خارج المسجد، لافتاً إلى أن كاميرات المراقبة سجلت لحظة الهجوم.

وتابع أن المعطيات الأولية تشير إلى أن الهجوم كان يهدف لإغتيال عبداللطيف السلفي، وهو أحد زعماء النهج السلفي في إقليم كوردستان.

وأفاد مصدر مطلع بأن انفجار القنبلة أسفر عن سقوط عدد من الجرحى لم يعرف عددهم على وجه الدقة بعد.

وقال د. خالد السلفي، شقيق عبد اللطيف السلفي،إن الأخير أصيب بجروح طفيفة، حيث أصابت إحدى الشظايا ساقه، لكن حالته الصحية مستقرة وهو يتلقى العلاج في المنزل، مبيناً أن “أربعة أشخاص أصيبوا جراء الهجوم هم د.عبداللطيف السلفي، وابني أنس وإمام الجامع وشخص آخر”.

من جانبه، قال مدير صحة السليمانية، ميران محمد، إن اثنين من المصابين تم نقلهما إلى المستشفى، موضحاً أن حالتهما الصحية مستقرة.

 

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here