أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن اعتداء انتحاري في شرق ليبيا استهدف قوات المشير خليفة حفتر.

وقتل 8 أشخاص وأصيب 8 آخرون بينهم مدنيون في الاعتداء الذي استهدف حاجزا أمنيا لقوات حفتر عند مدخل مدينة أجدابيا (840 كلم شرق طرابلس)، وفق مصدر في مستشفى المدينة.

وأورد التنظيم المتطرف في بيان نشرته وكالة أعماق التابعة له، أن انتحاريا عرف عنه باسم أبو قدامة السائح فجر سيارته بحاجز لقوات حفتر، ما أسفر عن مقتل وجرح 19 من عناصره.

وكان العميد فوزي المنصوري آمر الغرفة الأمنية التي شكلتها قوات حفتر لتأمين اجدابيا قال إن القتلى والجرحى، وبينهم مدنيون، تزامن مرورهم بالحاجز مع لحظة الهجوم الانتحاري.

وأوضح أن السيارة كانت محملة بكمية كبيرة من المتفجرات سمع دويها في أنحاء واسعة من المدينة، مؤكدا أن التحقيقات جارية لمعرفة مصدرها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.