أفرج عن 82 تلميذة على الأقل من بين أكثر من 200 كن خطفن على أيدي جماعة بوكوحرام في شمال شرق نيجيريا العام 2014، بحسب ما قالت مصادر أمنية ووزير ووالد فتاتين لوكالة فرانس.

وقال وزير  طلب عدم كشف هويته “يمكنني أن أؤكد أنه تم الإفراج عنهن”، فيما أشارت مصادر أمنية في بلدة بانكي بولاية بورنو إلى أن “80 على الأقل من فتيات شيبوك” أحضرن إلى هنا. وأكد إينوش مارك، والد فتاتين مخطوفتين إنه أبلغ بالأمر.

 

وكان خطف الفتيات حدثا كبيرا خلال تمرد بوكو حرام الذي دخل عامه الثامن دون أن تلوح في الأفق أي بادرة على انتهائه. وجرى خطف نحو 220 طالبة من داخل مدرستهن في هجوم مسائي.

وأطلق سراح أكثر من 20 فتاة في أكتوبر تشرين الأول في صفقة برعاية اللجنة الدولية للصليب الأحمر. وفرت أخريات أو جرى إنقاذهن في حين يعتقد بأن 195 كن في الأسر قبل إطلاق السراح الذي أعلن اليوم.

وقال الرئيس النيجيري محمد بخاري الشهر الماضي إن الحكومة تتفاوض لتأمين إطلاق سراح باقي الأسيرات.

 

ورغم أن قضية فتيات تشيبوك هي الأشهر إلا أن بوكوحرام خطفت الآلاف من الكبار والأطفال الذين جرى إهمال حالاتهم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here