أعلن جيش النظام السوري، سيطرته على مطار أبو الظهور العسكري في إدلب شمال غرب سوريا، ليكون بذلك أول قاعدة عسكرية يستعيدها النظام في المحافظة.

ويعد المطار أول قاعدة عسكرية يستعيدها النظام في إدلب منذ بدئه في 25 كانون الأول/ديسمبر هجوماً واسعاً بدعم روسي في ريف المحافظة الجنوبي الشرقي ضد هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) وفصائل أخرى.

وتمكن بموجب هذا الهجوم من السيطرة على بلدات وقرى في تلك المنطقة. وأدت المعارك العنيفة بين الطرفين في إدلب إلى نزوح أكثر من 100 ألف شخص وفق الأمم المتحدة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، الأحد، السيطرة على المطار الواقع عند الحدود الإدارية بين محافظتي إدلب وحلب شمال البلاد.

فيما أعلنت أنقرة من جهتها، السبت، شن هجوم أطلقت عليه اسم “غصن الزيتون” على مواقع وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال محافظة حلب. وقال رئيس الوزراء التركي إن مقاتلات تركية قصفت السبت مواقع للوحدات التي تعدها أنقرة “منظمة إرهابية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here