توعدت كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس إسرائيل بـ”دمار وألم لا تطيقه”.

وقالت الكتائب في منشور على موقعها الرسمي “يستحسن للعدو ألا ينجرف في إيهام نفسه، فإن أي عمل غبي يصدر عنه سيكلفه دمارا وألما لا يطيقه، سيكون شيئا لم يعرفه من قبل سواء في ماهيته أو في كميته”.

وتابع المنشور” هذا العدو (إسرائيل) يقال أنه ذكي ومثابر ويقظ، لكن في نفس الوقت هو متعجرف ومعتد ودينه الانتقام، وهذه الثلاث الأخيرة إضافة إلى كونه مغتصب، سارق، ومحتل تصبح وصفة انتحارية مجربة تضمن له انهيارات ذاتية ستسهل علينا الضربة القاضية ضده”.

وأكدت الكتائب في حديثها عن اتفاق وقف النار مع إسرائيل، أن “العقرب وإن أراد صادقا أن يتغير وأن يتوقف عن اللدغ، فإن الإبرة في أعلى ذيله تغريه وتعيده إلى طبيعته المتجذرة في كينونته”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.