حذر خبراء الاقتصاد في العراق ، من هجرة الفلاحين نحو المدن بسبب قلة الامطار وشحة المياه في الأنهار، ما يعني خروج ملايين الدوانم عن الخطة الزراعية، بالإضافة إلى تأثير ذلك على الحياة الاقتصادية للفلاحين والمزارعين ومربي المواشي.
ويقول احد المزارعين، إن للمياه اهمية عظمى في حياة الفلاحين، وانها تتدخل في وجودهم وعلاقتهم بالارض”، مشيرا الى أن “شحتها او زيادتها تسبب اضرارا في حياتهم ومعيشتهم”.
وبين أن “شحة الامطار في هذا الموسوم بالتزامن مع شحة مياه الانهار بسبب قرار تركيا الخاص بمليء سد اليسور بما تتسبب بترك الفلاحين اراضيهم خصوصا في المحافظات الجنوبية والاهوار ،والتوجه نحو المدن للبحث على العمل في مهن اخرى بعيدة عن الزراعة”.
وأضاف: ان الشحة المائية هذا الموسوم ستتسبب بخروج ما يقرب من 15 مليون دونم عن الخطة الزراعية وهذا الامر يعني ضعف المداخيل الاسرية للفلاحين الذين يعتمدون على بيع حاصلاتهم الزراعية ومنتجات المواشي في المعيشة ،الى جانب حرمان الاقتصاد العراقي من المنتجات الزراعية التي كانت تدخل ضمن دورة العراق الاقتصادية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.