أعلن مدير شرطة أربيل عن صدور قرار بالقبض على النائبة عن ‹حركة التغيير› سروة عبد الواحد، بتهمة تحقير دور البيشمركة خلافا للدستور العراقي والمادة 63 التي تنص على عدم القبض على البرلماني في دورة الانعقاد

وقال اللواء عبد الخالق طلعت إن قرار القبض على سرورة عبد الواحد، رئيسة كتلة ‹التغيير› في مجلس النواب العراقي قد صدر عن القضاء.

وأوضح أن «سروة عبد الواحد، تسيء من بغداد لكوردستان بدعم من بعض المسؤولين العرب، في الوقت الذي هناك أمر بالقبض عليها».

ومضى يقول: «سروة عبد الواحد لم تأتي إلى أربيل .. وسيتم القبض عليها لأنها متهمة بتحقير دور البيشمركة وعوائل الشهداء»، مشدداً أنه «لولا البيشمركة لما تمكنت هي وأمثالها من العيش بسلام».

ويعرف عن عبد الواحد موافقها المناهضة لاستفتاء الاستقلال والمؤيدة لميليشيات الحشد الشعبي، وتصريحاتها المساندة لبغداد قبل وبعد أحداث 16 أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

هذا ونشرت صحيفة (باس) الأسبوعية الصادرة في أربيل، النص الكامل لتصريحات مدير شرطة أربيل بالصدد، في عددها الأخير.

وكانت النائبة عن ‹حركة التغيير› سروة عبد الواحد، قد أطلقت تصريحات صادمة ومشينة بشأن زوجات مقاتلي البيشمركة، خلال لقاء متلفز أواخر عام 2016.

وأعقب هذه التصريحات استنكار رسمي من وزارة البيشمركة، والمنظمة الدولية للسلم والإغاثة، كما خرج آلاف البيشمركة بمظاهرات عارمة في

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.