بعد ان أكد نائب في البرلمان العراقي عن محافظة كركوك ،وهو خريج اعدادية ومن مواليد 1968وحصل على 5303 صوتا أن تنظيم داعش لا يزال يسيطر على 40% من المساحة الكلية للمحافظة ردت خلية الاعلام الامني ان هذا الكلام كذب وتم تحرير كركوك بالكامل

وقال النائب محمد عثمان عزيز احمد ، يوم الجمعة ، إن ” تنظيم داعش موجود في كركوك إلى هذه اللحظة ” ، مضيفاً “هناك أكثر من 800 داعشي في المحافظة “. موضحاً ان “عناصر داعش يحاولون إعادة ترتيب صفوفهم من أجل شن عمليات إرهابية ، وكذلك عمليات لإعادة السيطرة على بعض المناطق المحررة”.

وأضاف النائب عن حزب طالباني، أن “المدن والشوارع الرئيسية في مناطق غرب كركوك ، هي فقط ما يخضع لسيطرة القوات الامنية، أما بقية أجزائها والتي تقدر بـ 40% من المحافظة فلا تزال في قبضة داعش”، مطالباً بـ “تحرك فوري وسريع للقضاء على ما تبقى من عناصر التنظيم وإعلان كركوك محررة بالكامل”.

وكانت مجلة “فورن بوليسي” الأمريكية قد كشفت مؤخراً، أن الأمم المتحدة رفعت «وثيقة» إلى التحالف الدولي المناهض لداعش، أشارت فيها إلى أن التنظيم في العراق «لم ينتهِ»، وأن احتمالات ظهوره من جديد ما زالت قائمة، كاشفة عن مناطق معرضة لتهديد كبير بهذا الصدد، ومنها منطقة الحويجة وطوز خورماتو في كركوك ، والشرقاط بمحافظة صلاح الدين .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.