نشرت القوات الخاصة الروسة شريط فيديو، تظهر فيه لحظة إلقاء القبض على عناصر من تنظيم “داعش” الإرهابي، الذين كانوا يعدون لهجمات ارهابية في وسائل النقل ومراكز التسوق في موسكو.

كما يظهر شريط الفيديو، اختبار أحد أفراد القوات الخاصة الروسية للمتفجرات التي تم العثور عليها، حيث أكد الخبراء أن هذه المادة هي “بيروكسيد الأسيتون” وهي مادة شديدة الإنفجار.

ولا تستخدم هذه المادة في العمليات العسكرية، وذلك بسبب حساسيتها العالية للصدمات وغيرها من التأثيرات الخارجية، ولهذا السب فإن إنشاء عبوة ناسفة من هذه المادة خطير جدا (ولهذا السبب أيضا فإن مادة الأسيتون يطلقون عليها في بعض الأحيان “أم الشيطان”).

 

هذا وأعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي،اليوم الإثنين، عن إلقاء القبض على خلية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي، كان أعضاؤها يعدون لهجمات إرهابية في وسائل النقل العام والساحات التجارية بموسكو.

كما أكد جهاز الأمن الفدرالي إلقاء القبض على أعضاء المجموعة الإرهابية بما في ذلك مبعوث من “داعش”، وخبير متفجرات وانتحاريين إثنين.

و تم اكتشاف وإزالة مختبرا لإنتاج المتفجرات والعبوات الناسفة في إطار العملية الخاصة التي جرت في ضواحي موسكو.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here