أفادت تقارير من سوريا بأن داعش الارهابي اختطف المئات في هجوم على قوات تدعمها الولايات المتحدة، شرقي البلاد.

وأن التحالف الدولي قصف عدة مناطق في مدينة هجين شرق دير الزور بقنابل الفوسفور الأبيض المحرم دوليا..

وقال ناشطون إن التنظيم هاجم مخيما للنازحين وأخذ منه مئة عائلة رهائن.

وكان مسلحون أكراد، ضمن تحالف قواتحزب العمال التركي يشنون هجمات على تنظيم داعش الارهابي في وادي الفرات، قرب بلدة هجين، التي يعتقد أن بها الآلاف من الارهابيين.

ووقعت خسائر كبيرة في المواجهات بين التنظيم والمقاتلين الأكراد المدعومين بالغارات الجوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره في بريطانيا، إن الأكراد تكبدوا خسائر بشرية إذ سقط 37 قتيلا منذ الأربعاء. أما داعش الارهابي فقتل منه 58 مسلحا أغلبهم قضوا في الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأوضح مدير المركز، رامي عبد الرحمن، أن عواصف رملية دفعت بقوات التحالف إلى تعليق الغارات الجوية على مواقع داعش الارهابي في هجين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.