افاد مراسل وكالة الاستقلال للاخبار الاربعاء عن استعراض عناصر داعش عددا من الاسرى العراقيين في هجومهم اليوم الاربعاء قبل اعدامهم

 

وقتل العقيد مالك المعاضيدي مدير حماية المنشآت في الانبار بنيران داعش وعدد من حمايته وايضا عمر فاضل مناور الجغيفي

 

وافاد مراسلنا في الرمادي الان عن توقف المعارك بين القوات الأمنية وعناصر داعش الذين تسللوا إلى منطقتي السبعة كيلو والطاش غرب الرمادي.

وأضاف أن “القوات الأمنية بيقظتها تمكنت من قتل العناصر التي تقدمت الى هذه المناطق”، مشيرا إلى أنه “تم قتل البعض وهرب الآخرين من عناصر داعش إلى الصحراء”.
يشار إلى أن محافظة الانبار، شهدت اليوم، تعرضا كبيرا من قبل داعش، أدى إلى اشتباكات مع القوات الأمنية، التي قتلت 20 داعشيا على الأقل، وصدت الهجوم على السبعة كيلو والطاش.
وأعلنت قبل قليل القوات الأمنية سيطرتها على الوضع الأمني، وبدأ الاهالي بالاحتفال، بعد انتهاء التعرض وقتل عناصر داعش.

كما و افاد مراسلنا عن ان معارك تدور الان في منطقة 7 كيلو لتحريرها من داعش الارهابي وشن داعش الارهابي هجوما ليلة امس هجومين على منطقة الرحالية في الاسحاقي شمالي بغداد حيث يتواجد كتائب سيد الشهداء لواء 23 ولواء 43 التابع لعصائب اهل الحق بقيادة قيس الخزعلي وعلى منطفة العبية شمالي بلد حيث يتواجد الحشد الشعبي و شن تنظيم داعش الارهابي هجوما على الحشد الشعبي في قضاء بلد شمال بغداد ولا زالت المعركة مستمرة

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here