اعترف تنظيم داعش الارهابي بقيامه بالهجوم على مكتب لتطويع الشرطة الافغانية في حصارت ومقتل مدير المكتب واثنين اخرين بتفجير قنبلة

لقي 3 مدنيين أفغان مصرعهم وأصيب اثنان بجروح بانفجار استهدف، اليوم الثلاثاء 20 شباط/فبراير، تجمعا لوجهاء في أحد المطاعم بمدينة جلال آباد، مركز ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان، حسبما أعلنت السلطات المحلية هناك.

وقال عطاء الله خوغياني الناطق باسم حاكم ننغرهار، في بيان، إن “التفجير وقع في الدائرة الثانية من المدينة وأدى لمقتل ملك ظفر وملك جليل وهما من وجهاء منطقة حصارك فضلاً عن رجل آخر”.
ولم يعط المسؤولون معلومات حول طبيعة الانفجار الذي وقع داخل مطعم شعبي، فيما لم تتبن أية جهة، حتى الآن، الهجوم، لكن حركة “طالبان” وتنظيم “داعش” لديهما حضور واسع في تلك المنطقة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.