نحر داعش الارهابي رأسي عنصرين من الجيش السوري في جنوب دمشق

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، ان تنظيم داعش شن خلال الساعات الماضية هجوما في شرق نهر الفرات، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين عناصره وقوات سوريا الديمقراطية قرب حقل نفطي.

وقال المرصد في بيان، نشر اليوم (25 نيسان 2018)، إن اشتباكات عنيفة اندلعت على محاور في محيط الآبار التابعة لحقل العمر النفطي، بعد مهاجمة عناصر من التنظيم مواقع تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، لعدة ساعات، ثم انسحبت إلى مناطق تواجدها في الجيب المتبقي لداعش عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات في الريف الشرقي لدير الزور.

وأضاف البيان أن عددا من القتلى والجرحى سقط نتيجة الاشتباكات والاستهدفات المتبادلة على محاور القتال، القريبة من حقل العمر الذي تتواجد فيه قوات أميركية ومن التحالف الدولي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، نشر قبل أيام أنه حصل على معلومات من عدد من المصادر الموثوقة عن أن نحو 400 مقاتل من تنظيم داعش من جنسيات سورية وغير سورية، عبرت من الجيب الواقع في شرق الفرات والمطوق من قبل قوات سوريا الديمقراطية المدعمة من قبل التحالف الدولي، إلى غرب نهر الفرات، على شكل مجموعات، حيث جرى العبور من منطقة الشعفة، بعد عمليات قصف مكثفة من قبل داعش على مناطق سيطرة الحكومة السورية والموالين لها في غرب نهر الفرات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.