نفت تركيا استخدامها أسلحة كيميائية في منطقة عفرين شمالي سوريا، بعد أن اتهمتها قوات كردية بتنفيذ هجوم بغاز سام في منطقة عفرين السورية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصدر دبلوماسي تركي قوله: “تركيا لم تستخدم أسلحة كيميائية في سوريا مطلقا ونحن نولي أقصى درجات العناية بالمدنيين في عمليتنا “غصن الزيتون”.
ووصف الدبلوماسي التركي الاتهامات بقتل 6 مدنيين بهجوم يشتبه بأنه نفذ بغاز سام بأنه “دعاية سوداء”.

وكانت وكالة “سانا” السورية أفادت الجمعة بإصابة مدنيين باختناقات سببها إطلاق القوات التركية قذائف تحوي غازا ساما على قرية في محيط عفرين شمالي سوريا.

ونقلت الوكالة عن مدير مشفى عفرين جوان محمد تأكيده إسعاف 6 مدنيين مصابين بحالة اختناق نتيجة إطلاق الجيش التركي قذائف سامة على قرية المزينة التابعة لناحية شيخ الحديد بمحيط عفرين.

وقال مدير المشفى إن حصيلة الضربة التركية بلغت “4 مصابين حالتهم مستقرة، ومصابين اثنين حالتهم حرجة، وإن العمل مستمر على تحديد نوع الغاز الذي استنشقه المصابون”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here