قال موقع “بيزنس إنسايدر” إن كبار السن، الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما معرضون بشكل خاص للإصابة بالإنفلونزا، لأن جهازهم المناعي يصبح ضعيفا مع تقدمهم في العمر.

اذ و يصاب سنويا ما بين 5 إلى 20 في المئة من سكان الولايات المتحدة الأميركية بالإنفلونزا، وتتطلب أغلب هذه الحالات نوعا خاصا من الرعاية، لكن السؤال الذي يظل مطروحا هو، لماذا تكون حالتنا سيئة خلال هذه الفترة من المرض؟

وأعراض عدوى الإنفلونزا معروفة مثل الحمى والسعال والتهاب الحلق وأوجاع العضلات وصداع الرأس والتعب. فما الذي يحدث في جسمك أثناء محاربة الإنفلونزا؟

وأجرى باحث متخصص في كلية الطب بجامعة كونيتيكت دراسة لمعرفة مدى تاثير الإنفلونزا على الجسم وكيف يكافحها جسمنا.

فوجد أن الفيروس غالبا ما يقتحم جسد الإنسان عن طريق الأصابع أو الفم أو الأنف أو العينين، وبعدها ينتقل إلى الجهاز التنفسي، حيث يحاول خلق “البروتينات الفيروسية” الخاصة به.

ووجد الباحث أن الأعراض، التي تظهر على صحة الإنسان خلال إصابته بالإنفلونزا ناتجة عن “الاستجابة المناعية”.

وقال إن التعب وصداع الرأس اللذين يصيبانه هما نتيجة الجهاز المناعي، الذي يحاول طرد الفيروس من الجسم بطرق مختلفة.

ويعمل الجهاز المناعي على إطلاق “حالة إنذار” في الجسم، عن طريق إنتاج هرمونات صغيرة تسمى السيتوكينات والكيموكينات، التي تنتقل إلى موقع العدوى من أجل القضاء عليها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.