أعلن رئيس حكومة كتالونيا كارليس بوتشديمون أن شعب كتالونيا لا يمكن أن يقبل الإجراءات “غير القانونية” التي اتخذتها مدريد ضد الإقليم بتفعيل المادة 155 من الدستور الإسباني.

 

وقال بوتشديمون في خطاب متلفز إن “الإجراءات المتخذة لتغيير صفة كتالونيا لا تتوافق مع سيادة القانون”.

ودعا برلمان الإقليم إلى الاجتماع لمناقشة إجراءات مدريد، واصفا إياها بـ”أسوأ الهجمات” ضد الديمقراطية منذ ديكتاتورية فرانسيسكو فرانكو.

 

وقال: “سأطالب البرلمان (الإقليمي) عقد جلسة لمناقشة محاولة القضاء على ديمقراطيتنا، إن ما لدينا وصلنا إليه بدعم من الشعب وعبر الديمقراطية”.

وتابع: “لم يولد البرلمان (الكتالوني) مع الدستور الإسباني الحالي، إن الحكومة (الإسبانية) أقدمت على تعيين وكيل خاص للكتالونيين، وليست هذه هي المرة الأولى التي تتلقى فيها المؤسسات الكتالونية ضربات من قبل إسبانيا”.

 

واتهم ملك إسبانيا فيليبي السادس بدعم ما وصفه بـ”السياسة العدوانية” التي تمارسها مدريد لإضعاف المؤسسات الكتالونية وإرباكها وقمعها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here