أعلن برشلونة الاسباني انتهاء موسم لاعب وسطه البرازيلي رافينيا بعدما خضع لعملية جراحية، ما سيبعده نحو 4 أشهر عن الملاعب.

وقال برشلونة في بيان: “خضع رافينيا لعملية جراحية في ركبته اليمنى لعلاج اصابة في غضروف الداخلي”.

وكان النادي الكتالوني أعلن في بيان سابق أن رافينيا تعرض لـ “إصابة طفيفة”، وتحدث مدربه لويس إنريكي عن غيابه لأسابيع وليس أشهراً.

وتعتبر الاصابة ضربة قوية للدولي البرازيلي (24 عاماً) الذي سبق أن كان ضحية إصابة خطيرة في ركبته اليمنى في أيلول/سبتمبر 2015 تمثلت في قطع بالرباط الصليبي وأبعدته أشهراً عدة عن الملاعب.

كما تعتبر الاصابة ضربة قوية لبرشلونة الذي سيحرم من خدمات رافينيا في فترة حساسة من الموسم اعتبار من مواجهتيه ليوفنتوس الايطالي في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا (11 نيسان/أبريل ذهاباً و19 منه اياباً).

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here