بعدما ثبّتت #إيران أقدامها في كل من العراق وسوريا من خلال التدخل العسكري والنفوذ السياسي الأمني والسياسي والثقافي الذي أنفقت عليه مليارات الدولارات، وفي رد على اصوات المتظاهرين الايرانيين صرح أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، محسن رضائي، أن بلاده “ستستعيد كل دولار أنفقته في سوريا والعراق وفي كل مكان”.

جاءت كلمة رضائي، وهو القائد السابق للحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، خلال ملتقى لتكريم قاسم سليماني، قائد #فيلق_القدس، الجناح الخارجي للحرس الثوري الإيراني والمصنف على لائحة الإرهاب الأميركية.

وقد هاجم رضائي من يطالبون بخروج قوات إيران وميليشياتها من العراق وسوريا، بحسب وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني “IRIB”.

وقال رضائي: “إننا نتبع تحقيق مصالحنا إلى جانب الدعم الذي نقدمه لسوريا والعراق، وهو دعم عسكري واستشاري، ويركز على نقل التجارب والخبرات العسكرية”.

وأضاف: “لو نعطي دولاراً واحداً لأحد، نقبض ثمنه ونثبت أقدامنا بذلك، وإن دعمنا إنساني وقومي، وأتأسف لأن مقاتلينا هناك، لكننا لا نمتلك صناعات ولا اقتصاد هناك في سوريا”.

وكشف أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، أن إيران استخرجت مناجم الفوسفات بمقدار مساعداتها المالية لسوريا، وتحاول الاستثمار في الصناعة والزراعة في سواحل المتوسط لجني المليارات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.