تتعاقد جامعة “KAIST” الكورية الجنوبية مع شركة دفاع لتطوير أنظمة تكنولوجية قد ينتج عنها “روبوتات قاتلة”.

وطالب رواد الذكاء الاصطناعي في 30 دولة حول العالم بوقف التعاون مع الجامعة الكورية بسبب مخاوف من تطويرها “روبوتات قاتلة”. ونوه منظم حملة المقاطعة، البروفيسور، توبي والش، إلى أن الذكاء الاصطناعي وجد لخدمة البشرية وابتكار أشياء مذهلة ومفيدة، وليس لتطوير أنظمة فتاكة.

وبالرغم من التعاون التقني المباشر بين شركة السلاح الكورية الجنوبية “Hanwha” وجامعة “KAIST”، إلا أن رئيس الأخيرة نفى تلك الاتهامات، وأكد عدم نية المؤسسة التعليمية الانخراط في تطوير روبوتات فتاكة.

وتعد شركة “Hanwha” من أكبر صناع السلاح في كوريا الجنوبية، كما تشتهر بصناعة القنابل العنقودية المحرمة دوليا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here