اعلنت الدفاع الروسية انه قمنا بتصفية المسلحين الذين قصفوا قاعدة حميميم ليلة راس السنة كما قامت قواتنا بتدمير مستودع لـ “الطائرات بدون طيار” في محافظة #أدلب شمال #سوريا

وقالت الوزارة في بيان: “في المرحلة الأخيرة من العملية، تم تحديد مكان تمركز المجموعة التخريبية المسلحة إلى الغرب من حدود محافظة إدلب…ولدى وصول الإرهابيين إلى الموقع، حيث كانوا يستعدون لركوب حافلة صغيرة، تم القضاء على المجموعة بأكملها بواسطة قذائف عالية الدقة “كراسنوبول”وهي قذيفة عالية الدقة وتستخدم الليزر

وأشارت إلى أن “جميع القوات والوسائط التابعة للاستطلاع العسكري في سوريا شاركت في العملية”.

وأضافت الدفاع “الاستخبارات العسكرية الروسية في إدلب عثرت على مكان تجميع وتخزين الإرهابيين للطائرات المسيرة. وتم تدمير المستودع بضربة عالية الدقة بواسطة قذيفة “كراسنوبول”.
وأفادت صحيفة “كوميرسانت” بأن جماعة “أحرار الشام” الإرهابية تقف خلف الهجوم بالدرونات على القاعدتين العسكريتين الروسيتين في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية خاصة بها القول، إن العسكريين الروس تمكنوا من فك تشفير معطيات الدرونات التي تمت السيطرة عليها وإسقاطها سالمة.

وتجدر الإشارة إلى أن 13 طائرة من دون طيار مزودة بقنابل يدوية الصنع هاجمت القاعدة الجوية الروسية في حميميم والقاعدة البحرية الروسية في طرطوس، ولكن الهجوم فشل، ولم تتمكن أي من الدرونات من الوصول إلى أهدافها – أسقطت وسائط الدفاع الجوي بعضها، وتمكن العسكريون الروس من السيطرة على 3 منها.

ويقول العسكريون الروس إنه من المستحيل تجميع الطائرات من دون طيار دون مساعدة مختصين ” من أصحاب الخبرة في تكنولوجيات الدرونات المصنعة على شكل طائرات من دون طيار تعمل باستخدام نظام GPS”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.