على رغم من حداثته نسبيا، يعد تمثال “الثور الهائج” خارج المنطقة المالية في مانهاتن، من أكثر المعالم زيارة من قبل السياح في مدينة نيويورك الأميركية.
وأصبح التمثال رمزا لقوة الولايات المتحدة الاقتصادية، خاصة بسبب مكانه خارج أسواق “وول ستريت” المالية الشهيرة.

وقال دي موديكا إن عمله الفني كان ردا على انهيار سوق الأسهم عام 1987، معتبرا التمثال رمزا لقوة الشعب الأميركي، وللعزيمة والإرادة التي يشتهر بها سكان نيويورك.

ويتكون التمثال من منحوتة نحاسية ضخمة لثور هائج، على رصيف عام خارج سوق الأسهم بمنهاتن، وعادة ما يكون محاطا بالسياح، الذي يتخذون صورا مبتكرة مع الثور.

وعلى الرغم من أن دي موديكا أنفق 360 ألف دولار من جيبه الخاص لعمل التمثال، إلا أن الدعاية التي حصل عليها لا تقدر بثمن، كماأنه فتح الباب للكثير من الفنانين للعمل في مدن كبيرة بنفس الطريقة وأهدى الفنان الإيطالي أرتورو دي موديكا التمثال لمدينة نيويورك، في أعياد الميلاد عام 1989.

الثور الهائج أصبح رمزا للتقدم الاقتصادي والرأسمالية، التي يمثلها شارع “وول ستريت”، أشهر المناطق الاقتصادية في العالم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.