" />

سكان مدينة كركوك يشكون الكلاب السائبة والبيطرة تكافحها بحبوب منتهية الصلاحية

‎‫شكا سكان محافظة كركوك، من انتشار ظاهرة الكلاب السائبة في المحافظة ومركز المدينة، فيما ردت دائرة مستشفى بيطرة كركوك الى عدم امتلاكها خراطيش للاسلحة التي تستخدم في قتل الكلاب، مشيرة الى انها تستخدم سموما منتهية الصلاحية لمكافحتها.‬‬‬
‎‫وقال احد ساكني مدينة كركوك إن “ظاهرة الكلاب السائبة باتت تخيف جميع سكان المحافظة وتنشر في جميع الاحياء”، مبينا ان “بعضها تحول من كلب الى ذئب مفترس لمهاجمة الاهالي”.‬‬
واضاف “اننا في حي الواسطي نعاني من كثرة انتشار هذه الظاهرة وعلى شكل مجاميع منتشرة في الحي وباقي الاحياء، حيث انها هاجمت عدد من الطلبة خلال ذهابهم وعودتهم من المدارس، ما ادى الى اصابة نحو ثلاثة منهم”، مشيرا الى ان “الاهالي قدموا شكوى الى دائرة البيطرة في كركوك المعنية في مكافحة هذه الكلاب التي تكون خطيرة وناقلة للامراض، ولكنها ردت علينا بأنها لا تمتلك الخراطيش لمكافحة الكلاب”.
‎‫من جانبه، قال مسؤول مكافحة شعبة الكلاب السائبة بالمستشفى البيطري في كركوك جليل جمعة ياسين، على ظاهرة انتشار الكلاب السائبة في الاحياء ان “هناك زيادة وتكاثر كبير في اعدادها رغم مكافحتها”، مشيراً الى ان “عدم وجود تخصيصات مالية لشراء طلقات (الخرطوش) للبنادق ‬‬
‎‫واضاف ان “المستشفى رغم قلة التخصيصات المالية لكنها مستمرة في اعمالها، حيث انها تمكنت من قتل 6850 كلب العام الماضي وخلال الشهرين الحاليين من عام 2017 قتلنا 2000 كلب سائب”، لافتا الى ان “مكافحة الكلاب السائبة كانت عبر لجنة مشتركة من دائرة بيطرة كركوك وصحة المحافظة والبلدية التي توفر لنا السيارات لنقل الكلاب المقتولة في حملات المكافحة”.‬‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *