وجه شاهد تركي اتهامات جسيمة للعراقي المعروف بـ “أبو ولاء” بالإضافة لأربعة آخرين. وقال الشاهد الألماني التركي، البالغ من العمر 23 عاماً، إن هؤلاء دعوا لاستخدام القوة باسم الله وإن أحدهم خطط لتنفيذ هجمات ضد الشرطة.
وجه الشاهد اتهامات جسيمة للعراقي المعروف بـ “أبو ولاء” المتهم بالانتماء لتنظيم “(داعش)، بالإضافة لأربعة آخرين وذلك خلال المحاكمة امس الأربعاء (الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر 2017) في مدينة تسيله غرب ألمانيا. وقال الشاهد الألماني التركي، البالغ من العمر 23 عاماً، إن هؤلاء دعوا لاستخدام القوة باسم الله. وشرح شاهد الإثبات الرئيسي أمام قضاة المحكمة كيفية جره للتطرف، وقال: “عُرض علي خياران، الحرب المسلحة في ألمانيا، أي تنفيذ هجمات، أو الخروج من ألمانيا والالتحاق بداعش”.

وقال الشاهد إن أحد المتهمين (28 عاماً) خطط عام 2015 لتنفيذ هجوم على أحد رجال الشرطة، وإنه وفر من أجل ذلك مسدسات بكاتم صوت. وكان يراد لهذه العملية أن تكون انتقاماً للقبض على الشاهد ، وشخص آخر من قبل قوات خاصة تابعة للشرطة الاتحادية. وقال الشاهد إنه ورفيقه رفضا طلب “داعش” المشاركة في عملية إرهابية، بسبب عزمه على مغادرة ألمانيا والالتحاق بالتنظيم.
وكان هذا الشاهد الملك متعاطفاً سابقاً مع “داعش” من مدينة غيلزن كيرشن، انفصل عن التنظيم عقب عودته من سوريا واعترف للسلطات بما لديه من معلومات. وقال الشاهد إن مجموعة أبو ولاء رتبت أمر خروجه من ألمانيا.
ويعتبر الادعاء العام في ألمانيا أبو ولاء الشخصية المحورية لتنظيم داعش في ألمانيا وهو عراقي في الثالثة والثلاثين من عمره، ويمثل مع أربعة اخرين أمام المحكمة منذ أواخر شهر أيلولبتهمة دعم تنظيم “داعش” والانضمام إليه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here