أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أن تنظيم داعش الإرهابي ان الفضل في سحق داعش في العراق يعود لنا  وللجنود البريطانيين وليس للعبادي او الجيش العراقي .

وكان  العبادي اعلن في العاشر من الشهر الجاري الانتصار على داعش فيما زارت ماي جيشها في معسكر التاجي واستغرقت زيارتها للمنطقة الخضراء 45 دقيقة بعد وصلتها بطائرة عسكرية

وذكرت صحيفة “غارديان” أن السيدة تيريزا ماي أشارت إلى هذا النصر في كلمة ألقتها أمام العسكريين البريطانيين في قاعدة القوات الجوية البريطانية أكروتيري في قبرص وشددت على أنهم فخر الأمة.

وقالت: “اليوم، وبفضل جهودكم إلى حد كبير، سحق ما يسمى بالخلافة، ولم تعد تسيطر على مساحة كبيرة في العراق وسوريا. يجب أن تفتخروا بشكل لا يصدق بهذا الإنجاز “.
وتحتل القاعدة البريطانية في قبرص مركز الصدارة في العمليات في العراق وسوريا. وهي موطن ل2,000 من الافراد العسكريين وكانت نقطه الانطلاق لأكثر من 1,300 طلعه جوية إلى العراق وأكثر من 250 إلى سوريا منذ بدء الإجراءات ضد داعش الارهابي

وقال مايو ان التدخل العسكري البريطاني مازال ضروريا في المنطقة لضمان عدم أعاده تنظيم داعش أو ظهور قوه جديده مماثله.
وأشارت إلى الزيارة التي قامت بها مؤخرا إلى بغداد

وأضافت “في الوقت الذي نحتاج فيه إلى التعامل بشكل مباشر مع التهديد الذي لا تزال تشكله في المنطقة ، فاننا نحتاج أيضا إلى التركيز على تدريب قوات الأمن العراقية للحفاظ علي النتائج”.
وقالت ماي ان داعش مازال يسعى لإيجاد “مساحات جديده غير محكومه منها لرسم وتنفيذ هجوم” وانه من الحيوي ان تواصل بريطانيا دعم استقرار حلفائها في الشرق الأوسط.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here