صحيفة ديلي البريطانية : العمليات المشتركة بالموصل امرت بقتل اي شيء يتحرك

 

قالت صحيفة (daily mail) البريطانية في تقرير لها، إن السلطات العراقية أعطت أوامر لقواتها “بقتل أي شيء يتحرك” في مدينة الموصل خلال المعارك ضد تنظيم (داعش)، فيما تحدثت عن “اعدامات جماعية” حصلت بالقرب من نهر دجلة في المدينة.

وذكرت الصحيفة، نقلاً عن قائد في الجيش العراقي رفض الكشف عن اسمه، أن “من بين الأوامر التي أعطيت لنا من رؤسائنا خلال القتال في مدينة الموصل هي أن نقتل أي شيء أو أي شخص يتحرك، بما في ذلك مواطني الموصل اليائسين الذين عاشوا من خلال إرهاب داعش”، مبيناً أن “هذه الدعوة خاطئة، لان الارهابيين المتبقين قد استسلموا، ولكن الاوامر الصارمة تمت طاعتها واستمر دمار المدينة الخالية من القانون”.

وأضاف القائد، أن “الارهابيين والجنود والمدنيين والاطفال هم من بين مئات الجثث المتراكمة تحت الانقاض فى المدينة الشمالية التى دمرت”، مشيراً الى أن “الاعمال التي قامت بها قوات التحالف في الايام الاخيرة تشبه انظمة داعش في المدينة على مدى الاشهر الماضية بل حتى عمليات اعدام عمومية قد شهدناها بالقرب من نهر دجلة”.

وتابع القائد، “لا وجود للقانون هنا كل يوم، أرى أننا نفعل نفس الشيء الذي يفعله تنظيم داعش، حيث نزل الناس إلى النهر للحصول على المياه لأنهم كانوا عطاشا، فقتلناهم”، مؤكداً أن “الاوامر كانت مخطئة، لكن الجيش اضطر الى متابعتها، حتى عندما استسلم معظم مقاتلي داعش، لم نأسرهم، بل قتلناهم بسرعة”.

وأكد القائد، أن “هذا الامر ليس صحيحا، لدينا الكثير من السجون، ولكننا الآن لا نعامل السجناء كما فعلنا من قبل، ففي وقت سابق من هذه الحرب، اعتقلنا الكثير من داعش وأحضرناهم إلى أجهزة المخابرات ولكن الآن، نحن نعتقل القليل منهم اما الباقي، فيقتلون عند الامساك بهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *