ثالت صحيفة عكاظ»السعودية ان القوى السنية العراقية ايران إيران بفرض رؤيتها على العراق بإجراء الانتخابات البرلمانية في مايو القادم، وحذرت من أن إتمام الانتخابات في ظل الظروف الحالية سيؤدي إلى تغيير التركيبة السكانية لصالح المشروع الإيراني.
وكشفت مصادر برلمانية موثوقة لـ«عكاظ»، أن الكتلة السنية في البرلمان تعد مذكرة لرئيس الوزراء حيدر العبادي، تشرح فيها مخاطر إجراء الانتخابات في الموعد المحدد. وتوقعت المصادر رفض العبادي الاستجابة للقوى السنية المطالبة بتأجيل الانتخابات إلى ما بعد انتهاء مشكلة النازحين وإعادتهم إلى ديارهم، باعتبار أن المناطق السنية شهدت نزوحا جماعيا كبيرا، نتيجة سيطرة «داعش» عليها، فيما حل مكانهم لون سياسي واحد بات يشكل الأغلبية في هذه المناطق.
وذكرت المصادر، أن إصرار العبادي على إجراء الانتخابات في مايو من شأنه خلط الأوراق، بما يؤثر على المحاصصة ويعطي القوى الأخرى الأغلبية المطلقة، ما سينعكس على القرار البرلماني والحكومي في العراق.

من جهته، حذر رئيس «ائتلاف العربية» صالح المطلك، من أن العراق مقبل على كارثة في حال أجريت الانتخابات في موعدها. وشدد نائب رئيس الوزراء العراقي السابق، في تصريح أمس على أن نزوح أهالي المناطق الغربية بسبب الحرب على «داعش»، سيخل بالتوازن داخل البرلمان والحكومة.

وكان العبادي أصر على إجراء الانتخابات في موعدها، إلا أن النائب عن دولة القانون جاسم جعفر لم يستبعد تأجيلها إلى أكتوبر القادم.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.