ضبطت مفرزة تابعة لمكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في مديرية شؤون السيطرات والطرق الخارجية شاحنة في منطقة الرستمية جنوب بغداد محملة بأكثر من 2500 كارتون أدوية تصل قيمتها لأكثر من نصف مليون دولار. وذكر بيان لمكتب المفتش العام ان “عملية الضبط تمت بعد ورود معلومات لمكتب تفتيش السيطرات حول وجود حالات تهريب لأدوية قادمة من أربيل عبر سيطرة الصفرة وسيتم ادخالها لبغداد،
وتمكنت المفرزة التفتيشية من ضبط شاحنة نوع براد كبير محملة بأدوية أجنبية مخفية وراء صناديق فواكه مهربة من الترسيم الگمرگي والفحص الطبي ولا تحوي أي أوراق رسمية تثبت عائديتها أو يدل على صلاحيتها للاستخدام”.
وتابع ان “المفرزة التفتيشية اكتشفت أن كمية الأدوية التي تم ضبطها بلغت أكثر من 2500 كارتون كبير من ادوية مختلفه الأنواع، وبقيمه أكثر من نصف مليون دولار والتي حاول أصحابها إخفائها وراء صنادق من التفاح”.
ولفت البيان الى ان “المفرزة الضابطة دونت أقوال السائق وشخص آخر مرافق له واعترفا بتهريبها عبر السيطرات الممتدة من شمال العراق باتجاه محافظة بغداد من خلال التنسيق والاتصال بأحد الأشخاص الذي سهل لهم عملية عبور السيطرات دون تفتيش، وتم ضبطهم من قبل مفتشية الداخلية بعد دخولهم محافظة بغداد واجتيازهم لسيطرتي جگور و بغداد بمحافظ واسط فيها”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here