اعلنت حركة طلبان تفاصيل العملية الانتحارية التي جرت مساء امس الاربعاء

وقالت في بيان لها شن 4 عناصر هجمات فدائية في الساعة 8 مساء أمس على مقر قيادة الأمن وفيلق “شاهرا” في مديرية بولدك بولاية قندهار.

وتمكن (مصطفى وأسد الله من سكان قندهار) باقتحام مقر قيادة الأمن، كما قاما (ممتاز وخالد من سكان قندهار) باقتحام فيلق شاهرا حسب تكتيك خاص مستفيدين من مسدسات كاتمة للصوت.

وقتل وإصابة أكثر من 100 جندي وشرطي في كلا المركزين.

وقالت ان “ممتاز” كان جنديا مندسا، حيث دخل إلى صفوف الجيش الافغاني قبل 7 أشهر، وكان على علم بتفاصيل مراكز وخطط دفاعهم، كما كان على عاتقه قيادة هذه العمليات أيضا.

وكانوا مدججين بأسلحة حديثة، وقالوا في اتصال هاتفي من داخل مراكز الجيش بأنهم تمكنوا من استهداف جميع الجنود ولم يبقى منهم أحد، كما أشعلوا النار في مدرعتين وسيارتي رينجر أيضا .

كما تم تفجير 6 ألغام في عناصر الجيش حيث زرعت في مختلف المناطق خارج المراكز المستهدفة، حيث تم استهدافهم عند أبواب مقر القيادة واللواء بمفخختين أيضا، أسفرت عن مقتل وجرح عشرات

استمرت الاشتباكات طوال الليلة، وانتهت في الساعة 7 صباحا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.