أعلنت تيريزا ماي، رئيسة الحكومة البريطانية، أن بلادها ستطرد 23 دبلوماسياً روسياً حول قضية تسميم الجاسوس السابق، وهو ما نفته موسكو مراراً. وقالت أمام مجلس العموم البريطاني، إن الدبلوماسيين الروس أمامهم مهلة أسبوع لمغادرة البلاد، مشيرة إلى أنها “أكبر عملية طرد لدبلوماسيين منذ 30 عاماً”.



وواصلت تهديداتها ضد موسكو: “سنلغي اجتماع وزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) في بريطانيا، ولن يذهب أي من أفراد العائلة المالكة أو الوزراء إلى كأس العالم في روسيا”، أي أن مقاطعة كأس العالم ستكون حكومية وملكية. كما أكدت أن لندن ستجمد الأصول الروسية في بلادها.




وأشارت إلى أن موسكو باستخدامها غاز الأعصاب المحظور دولياً في محاولة اغتيال عميل مزدوج سابق في بريطانيا، خرقت معاهدة حظر استخدام الأسلحة الكيمياوية.

وقررت ماي تجميد كافة الاتصالات مع موسكو، مشيرة إلى أن مجلس الأمن الدولي سيناقش قضية تسميم العميل السابق، بناء على طلب لندن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.