هدد نائب مدير مكتب وزارة الخارجية في عربستان وحيد حاجي عليخاني، بحسب وكالة انباء “الطلبة الايرانية” شبه الرسمية، إن “اشتعال النيران في هور العظيم اليوم للمرة الثانية تسبب في مشاكل بيئية للمناطق الإيرانية المحاذية للحدود”.

وتابع “إذا كان اندلاع الحرائق في هور العظيم متعمدا من قبل بغداد فيمكن لوزارة الخارجية الإيرانية مقاضاة العراق ومطالبته بتعويضات مالية”، مبينا أن الأمر يحتاج الى تأكيد.

وأشار الى انه طلب من السفير العراقي في طهران راجح الموسوي نقل رسالة احتجاج إلى المسؤولين في بغداد بسبب تجدد اندلاع الحرائق، مشيراً الى أن بلاده تدرس الموضوع بجدية.

وبحسب ما افادت به مصادر مطلعة فان الحريق الذي شب في هور العظيم قبل عشرة ايام التهم 16 الف هكتار من الاراضي الزراعية على الحدود مع ايران.

ولا يعرف بالضبط سبب اندلاع الحرائق في هور العظيم لكن مدنا عراقية عديدة شهدت حرائق بالجملة بسبب ارتفاع درجات الحرارة الى معدلات قياسية.

ويقع هور العظيم على الحدود بين ايران والعراق، وتمتد ثلث مساحته في جنوب غرب ايران بمحافظة عربستان، بينما يقع الثلث الآخر داخل العراق.

ومنذ ايام يكافح رجال الاطفاء اخماد الحرائق الهائلة في المنطقة بمساعدة فرق ايرانية مختصة. ولم تتطرق الحكومة العراقية للحرائق رسميا.
شارك الخبر

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.